مدونة الصحة والجمال مدونة الصحة والجمال
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

يسعدنا تعليقاتكم واستفساراتكم على الموضوع

إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الأسباب وطرق الوقاية والعلاج Tonsillitis in children

إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الأسباب وطرق الوقاية والعلاج Tonsillitis in children
إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الأسباب وطرق الوقاية والعلاج Tonsillitis in children
التهاب اللوزتين عند الأطفال هو المرض الأكثر شيوعاً بين الأطفال مما يصل عند بعض الأطفال لاستئصال اللوزتين، ولكن اللوزتين هما الجهاز المناعي الأول في الجسم الذي يحارب الأمراض، لذا ليس على الآباء الاستسلام أمام التهاب اللوزتين بسهولة، وضروة معرفة أنه بإمكانهم إيقاف هذا الإلتهاب عند حد معين، وذلك عن طريق اتباع علاج إلتهاب اللوزتين  بالأدوية والأعشاب وطرق الوقاية.

ما هو التهاب اللوزتين ؟

تلعب اللوز دور هام في حماية الحلق من الإلتهابات التي تسببها البكتيريا التي تدخل عن طريق الفم، وتسبب التهابات اللوزتين، فيحدث فيها التهاب للجزء الواقع خلف الحلق، ودور اللوزتين إنتاج كريات الدم البيضاء والتي تساعد الجسم على مكافحة العدوى.


مخاطر إلتهاب اللوزتين عند الأطفال:

يترك بعض الأهالي أبنائهم دون علاج لفترة طويلة عندما يحدث إلتهاب اللوز لأطفالهم بحجة أنها ستقل بالتدريج مع نفسها، هذه حقيقة ولكن لا تحدث لنسبة كبيرة من الأطفال، فالأطفال التي تخف لديهم أعراض التهاب اللوزتين في الثلاث أيام الأولى تكون نسبة قليلة، بينما عدد الأطفال المعافون في السبعة أيام الأولى فهم يمثلون نسبة 85 بالمائة من بين الأطفال، بينما عند الإصابة بالتهاب اللوزتين نتيجة الإصابة بـ البكتيريا العقدية وهي من أخطر أنواع البكتيريا التي تصيب جسم الإنسان، للأطفال فوق العامين، تسبب لهم الإصابة بـ الحمى الروماتيزمية إذا لم يتم العلاج وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بأمراض القلب.

أسباب إلتهاب اللوزتين عند الأطفال:

العدوى البكتيرية للبلعوم:

أغلب الأطفال تمت إصابتهم عن طريق البكتيريا العقدية والتي تدخل للدم مباشرةً، والتي توجد على الأسطح غير النظيفة، مثل الحمامات العامة في المدرسة أو في الشارع، هذه البكتيرية مكونة من ثلاث مجموعات منهم المجموعة ألف والتي تسبب التهاب البلعوم.


إلتهاب الحلق الفيروسي:

يشكل الإصابة بمرض التهاب الحلق الفيروسي نسبة الغالبية بين عدد الأطفال المصابين بالتهاب اللوزتين، ويحدث هذا بسبب الفيروسات المنتشرة مع المواد الكيميائية الموجودة في الهواء فتتفاعل معاً وتصيب الحلق مثل فيروس الأنفلونزا.

الإصابة بالأورام:

الإصابة بـ سرطان الحنجرة و سرطان اللوزتين يحدث التهابات في اللوز والحلق تستمر لمدة أسبوعين رغم العلاج بالمضادات الحيوية ويحدث تغير في الأحبال الصوتية، ولكن ليس نسبة كبيرة من الأطفال مصابين به.

ارتجاع المريء:

يسبب مرض ارتجاع المريء التهاب اللوزتين عند الاطفال وهذا لأنه يحدث اضطراباً في الجهاز الهضمي، ويغير من الوسط الحمضي للفم مما يجعل هناك صعوبة في البلع والتهاب في اللوزتين.
التهاب الجيوب الأنفية

يؤثر التهاب الجيوب الأنفية على التهاب اللوزتين عند الأطفال وهذا لأنه يسبب الحساسية في هذه المنطقة وانتفاخ الاغشية المحيطة، وتسببه العدوى الفيروسية المنتشرة في الهواء.
أعراض التهاب اللوزتين عند الاطفال

هناك عدة أعراض تميز الإصابة بـ التهاب اللوزتين عند الأطفال عن غيرها من الإصابات بسبب الفيروسات المنتشرة في الهواء، وهي:

  • ورم في منطقة الرقبة، والشعور بورم في منطقة الحلق.
  • صعوبة تحريك الرقبة، والشعور بثباتها.
  • يبدو لون الرقبة من عند منطقة اللوزتين أحمر، ويبدو هناك انتفاخات في المنطقة.
  • تبقع الجلد في المنطقة فقد يظهر بلون أبيض مصفر.
  • صعوبة في السمع، والشعور بوجع في الأذن.
  • الشعور بالإعياء الشديد والغثيان.
  • صعوبة البلع.
  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة عند النوم والشعور بالاختناق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • تغير في الأحبال الصوتية، بحيث يكون هناك تغير في الصوت مثل البحة ، والشعور بعدم القدرة على التحدث.
  • ارتفاع درجات الحرارة بشكل متكرر.
  • وجع في العضلات والمفاصل، والتألم عند الجري والقفز.
  • فقدان الشهية، وعدم الرغبة في تناول الطعام.


التشخيص والفحوصات:

عندما تسمع كل هذه الأعراض من ابنك أو تراها بعينك فاعلم أن ابنك مصاب بالتهاب اللوزتين ، لذا من المهم الذهاب للطبيب الذي يشخص حالته، وقد يأخذ الطبيب من حلق ابنك مسحة لعمل مزرعة في مختبر التحاليل لمعرفة نوع الفيروس، ثم تحديد العلاجللشفاء منه.

علاج إلتهاب اللوزتين عند الأطفال:

هناك عدة علاجات يصفها الطبيب بعد معرفة سبب الالتهاب ونوع البكتيريا المسببة له، وهي:

إن كان السبب البكتيريا والعدوى الفيروسية، يكون العلاج بتناول جرعات محددة من قبل الطبيب، للقضاء على البكتيريا.
إن عاد التهاب اللوزتين مرة أخرى بعد تناول العلاج ، يكون الحل جراحياً باستئصال اللوزتين.




علاج إلتهاب اللوزتين عند الأطفال بالأدوية:


إلتهاب اللوزتين عند الأطفال الأسباب وطرق الوقاية والعلاج Tonsillitis in children


هذه الأدوية قد تمثل خطورة على ابنك في حالة وصفها من الطبيب الصيدلي أو شراؤها من تلقاء نفسك، لذا يرجى الذهاب إلى الطبيب:
  • يصف لابنك الطبيب هذا الدواء لمعالجة إلتهاب البلعوم والحمى الروماتيزمية، وهو بنزاثين بنزيل بنسلين جي المضاد الحيوي الذي يخفف من انتشار العدوى. 
  • فينوكسي ميثيل بنسيللين Phenoxy Methyl Penicillin هذا الدواء يتم تناوله للقضاء على البكتيريا العنقودية المسببة لالتهاب اللوزتين. 
  • سيفادروكسيل Cefadroxil ، هو عبارة عن أقراص مضاد حيوي واسع المجال يقاتل البكتيريا، ويستخدم لعلاج التهاب اللوزتين عند الاطفال والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب البلعوم، وعدوى الجهاز التنفسي بشكل عام. 
  • السيفاكلور Cefaclorوهو مضاد حيوي سريع التفاعل، يعطي للطفل كل 8 ساعات عن طريق الفم. 
  • دواء السيفدينير Cefdinir هذا الدواء قاتل للجراثيم بشكل فعال، ولكن له آثار جانبية مثل السعال والإسهال، كما أن بعض الأطفال لديهم حساسية منه لذا يلزم استشارة الطبيب قبل شراؤه. 
  • يعطى دواء السيفديتورين Cefditoren عند التهاب الحلق والبلعوم، ولكن تفاعله ضار عند تناوله مع الأطعمة أو مع أدوية أخرى ، لذا من المهم استشارة الطبيب حول تناوله . 
  • تناول دواء السيفبودوكسيم Cefpodoxime هذا الدواء يعطى في حالة التهاب اللوزتين والتهاب الحلق، ولكن له آثار جانبية كالقيء والغثيان ، ويلزم استشارة الطبيب حوله لأن له جرعات محددة. 
  • تناول دواء سيفتيبيوتين هذا الدواء يساعد على تخفيف آلام الحلق والتهاب اللوزتين، كما أنه يعالج التهابات الأذن الوسطى، ولكن له مخاطر استعمال وهي الصداع وطفح جلدي وقد يسبب لبعض الأطفال تشنج العضلات مع عسر الهضم. 
  • يعالج دواء أزيثروميسين Azithromycin نزلات البرد والأنفلونزا ، كما يعالج عدوى الجهاز التنفسي، ولكن له آثار جانبية كصعوبة البلع. 
  • يعالج دواء الكلاريثروميسين Clarithromycin العديد من الالتهابات مثل التهاب الحلق والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب اللوزتين عند الأطفال ، ولكنه يسبب السعال وتورم الشفتين واللسان. 

كل هذه الأدوية يجب قبل تناولها أو إعطاؤها للطفل عليكم تحديد موعد لزيارة الطبيب.

علاج إلتهاب اللوزتين عند الأطفال باستئصال اللوزتين:

عند التهاب اللوزتين عند الاطفال المتكرر يحدد الطبيب إجراء عملية جراحية وهي استئصال اللوزتين، ولكن لا يجب أن يقلق الوالدين حيال ذلك فهناك عدة أعراض تظهر على الطفل قبل العملية، وهي: 
  • إن تناول ابنك مضاد حيوي حدده الطبيب له من قبل، وشفي عليه ثم عاد له التهاب اللوزتين مجدداً. 
  • تضخم الغدد الليمفاوية الموجودة أسفل منطقة الذقن على جانبي الرقبة من الأعلى. 
  • تضخم اللوزتان بحيث يعيق دخول الطعام إلى الحلق وصعوبة البلع، ويسبب أيضاً صعوبة التنفس. 
  • أثر التهاب اللوزتين على نطق الطفل وصوته لفترة زمنية طويلة. 

العناية بالطفل عند الإصابة بالتهاب اللوزتين:

يمكنك اتباع سبل العناية بطفلك حتى لا تتطور معه التهاب اللوزتين إلى الالتهاب الحاد والمتكرر، وهي: 
  • إعداد الطعام اللين سهل البلع. 
  • إعداد الحساء من دون توابل وزيوت مهدرجة، يمكنك استبدال الزيوت بالزيوت الصحية مثل زيت الزيتون، لصحتك ولصحة طفلك. 
  • تجنب الأطعمة الحامضة لأنها تغير من وسط الفم مما يؤثر على البكتيريا الضارة الموجودة وتسبب تهيج الحلق والبلعوم مثل الطماطم والليمون والبرتقال. 
  • تجنب الأطعمة الحارة مثل الشطة الحارة. 
  • تجنب تناول المشروبات مثل الشاي واليانسون وهي ساخنة جدا حتى لا تؤذي الحنجرة ، والانتظار حتى تصبح دافئة. 
  • تجنب الأطعمة المقلية فهي تزيد من تهيج الحلق. 
  • يجب عدم استخدام الأدوات ووضعها في فمه حتى لا تنتقل العدوى الفيروسية. 

علاج إلتهاب اللوزتين عند الأطفال بالوصفات الطبيعية:

  • الماء والملح: تساعد المضمضة بالملح والماء الدافئ كل ليلة قبل النوم على قتل البكتيريا غير النافعة التي تصيب الحلق والبلعوم، وهذا منذ البداية وقبل تطور الإصابة.
  • الكركم: يفيد الكركم في التخفيف من الالتهابات، وهذا لخواصه المطهرة، والقاتلة للجراثيم والبكتيريا المسببة لالتهاب اللوزتين، عن طريق طحن الكركم وغلي الكركم المطحون مع الحليب ويشرب الخليط قبل النوم.
  • الفلفل الأسود: الغريب على البعض أن الفلفل الأسود يحتوي على فوائد مطهرة، فهو يقتل البكتيريا الموجودة في الأمعاء والفم، اغلي القليل من الفلفل الأسود المطحون مع الماء واشربه يمكنك إضافة الليمون إليه .
  • الخيار: يحتوي الخيار على فيتامين أ المفيد للمناعة، ويفيد تناول الخضراوات مثل الخيار والجزر والشمندر في تطهير الحلق وتقوية جهاز المناعة، تناول الخيار أو اشرب عصير الخيار يومياً للتخلص من آلام الحلق واللوز.
  • الحلبة: اغلي بذور الحلبة في الماء، واحرصي على إعطائها للطفل يومياً كل صباح وهي دافئة، فالحلبة مفيدة في علاج التهابات الجهاز التنفسي مثل التهاب اللوز والحلق، يمكن لطفلك المضمضة بهذا المشروب كل صباح.
  • البابونج: يفيد البابونج في محاربة العدوى الفيروسية والتي تصيب الحلق ، كما أن له خصائص مضادة للجراثيم، اعطي طفلك مشروب البابونج مع إضافة الليمون والعسل.
  • الزنجبيل: يفيد الزنجبيل في التخفيف من آلام الالتهابات فهو مضاد للجراثيم وقاتل للبكتيريا الموجودة في الفم، والمسببة للالتهابات ضع ملعقة من الزنجبيل إلى كوب من الماء الدافئ واغليه ثم اشربه دافئاً، حتى تشعر بتحسن وتنتهي الالتهابات.

نرجو لطفلك الشفاء العاجل من التهاب اللوزتين، ونرجو أن نكون قدمنا لك أسباب التهاب اللوزتين والأعراض لتتعرف عليها وطرق الوقاية والعلاج حتى لا يتطور الأمر لا قدر الله إلى استئصال اللوزتين، لذا يتوجب عليكم عند رؤية هذه الأعراض الذهاب إلى الطبيب فوراً.



عن الكاتب

Abu Dimah

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

مدونة الصحة والجمال