مدونة الصحة والجمال مدونة الصحة والجمال
recent

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

يسعدنا تعليقاتكم واستفساراتكم على الموضوع

الاضطرابات النفسية أثناء فترة الحمل

الاضطرابات النفسية أثناء فترة الحمل

تمر الحامل بمتغيرات سيكولوجية متعددة، والتي ينشأ عنها العديد من الاضطرابات النفسية، ويرجع سبب تلك الاضطرابات إلى التغيرات الهرمونية المصاحبة، والتي تقوم بإحداث تغيير في كيمياء الجسم عموما وكيمياء المخ عموما بما يتضمنه من مراكز مخية ومستقبلات حسية وحركية، ولعل أبرز هذه الاضطرابات ..

•البيكا: وهو مصطلح لاتيني يقصد به وجود حالة من الرغبة في تناول بعض المواد التي لا تؤكل من الأساس مثل الطين، ويلاحظ وجود هذه الظاهرة في المجتمعات الفقيرة، ويرجع سببها إلى وجود تغير كيميائي في منطقة " ما تحت المهاد " والتي توجد أسفل المخ مباشرة .

•الوحم: ويقصد به رغبة الحامل الشديدة في تناول بعض أنواع معينة من الأطعمة، في حين تبتعد عن أنواع أخرى، لدرجة أنها لا تتحمل مجرد شم رائحتها ولو على مسافات بعيدة، فمثلا نجد أن امرأة ما في الشهور الأولى من الحمل لديها رغبة في تناول البطيخ بكميات كبيرة، في حين أنها لا تطيق مجرد رؤية أو شم رائحة الموز .. ويرجع سبب الوحم إلى نفس سبب البيكا، حيث يكون " ما تحت المهاد " المسئول عن ظاهرة الوحم .

•الحمل الكاذب: وقد تم تصنيفه بأنه اضطراب نفسى أثناء الحمل رغم أنه قد لا يكون هناك حمل من الأساس ، ويرجع سبب ذلك إلى أن النساء المصابات بظاهرة الحمل الكاذب يمرون ويشعرون بنفس الأعراض التي تمر بها الحامل وتشعر بها ، حيث ينتفخ بطنها، وتنقطع الدورة الشهرية، ويتضخم الثديان ، ويحدث قئ وغثيان في فترة الصباح .. وتعتبر تلك الظاهرة من الحالات الفريدة النادرة، وتحدث في حالة الرغبة الشديدة في حدوث حمل ، أو حتى في حالة الخوف من حدوثه، مما يعكس مدى قوة وتأثير العقل الباطن على الحالة الصحية العامة للجسم ، حيث تقوم الحالة النفسية بإحداث تغييرات فسيولوجية واضحة جدا .
ولتشخيص الحمل الكاذب ينبغي عدم الاعتماد على وجود أعراض الحمل من عدمها، وإنما لابد من إجراء اختبار حمل معملي عن طريق الدم، وعند ثبوت الحمل الكاذب فلابد إذن من علاج المريضة من خلال جلسات العلاج النفسى، والتحاور حول مخاوفها ودوافعها، لتختفى أعراض الحمل الكاذب تدريجيا .

•القيء أثناء الحمل: تعتبر ظاهرة علة الصباح من الأعراض الطبيعية أثناء الحمل، ولاسيما في الشهور الأولى، حيث تشعر الحامل في ساعات الصباح الأولى بحالة من الغثيان، والتي قد يصاحبها قئ في كثير من الأحيان ، ويرجع سبب تلك الاضطرابات إلى وجود تغييرات هرمونية، تؤثر على كيمياء المخ، حيث تحدث استثارة لمراكز القيء الموجودة بالمخ، محدثة تلك الحالة المعتادة .
وعموما .. سرعان ما تختفى تلك الظاهرة الطبيعية خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل، لكن في حالة إن كان القيء مستمرا، فينبغي إذن التدخل الطبي كيلا تصاب الحامل بحالة من الجفاف .

المصدر

عن الكاتب

Abu Dimah

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

مدونة الصحة والجمال